انطلاقة تنظيمية جديدة وقوية للجامعة بإقليم وزان

img

المؤتمر الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم يعطي انطلاقة تنظيمية جديدة وقوية لجهازها التنظيمي الإقليمي بوزان
تحت شعار: ” وحدويون وصامدون من أجل الدفاع عن حقوق الشغيلة التعليمية والمدرسة العمومية. ”
يومه الأحد 18 مارس 2018، انعقد المؤتمر الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بوزان، قصد تجديد أجهزة الجامعة التنظيمية الإقليمية، حيث كان محطة لتقييم تجربة المكتب الإقليمي القديم وحصيلة أدائه النقابي، ولاستشراف آفاق العمل المستقبلية التنظيمية والنضالية للمكتب الإقليمي الجديد. كما كان هذا المؤتمر مناسبة لاستحضار مواقف الاتحاد المغربي للشغل اتجاه سياسة الحكومة التفقيرية والهجومية على الخدمات العمومية الأساسية ومكتسبات الطبقة العاملة، وكذا مواقف الجامعة الوطنية للتعليم المتمثلة أساسا في النضال من أجل الاستجابة الفورية لمطالب جميع الفئات التعليمية وإصدار نظام أساسي عادل ومنصف لجميع العاملين بقطاع التعليم وضمنهم المتعاقدين، وضمان الحق في التعليم العمومي المجاني غير القابل لأي تفاوض، وفتح حوار وطني حول أسس إصلاح حقيقي للمنظومة التربوية.

هذا، ولم يفت المكتب التنفيذي في كلمته أن يجدد اسنتكاره للحرب العدوانية التي يشنها مدير أكاديمية درعة تافيلالت والمديرين الإقليميين لميدلت والرشيدية على مناضلات الجامعة الوطنية للتعليم ومناضليها، وأن يذكر بالدينامية التنظيمية القوية والتوسع القاعدي العريض، الذي تعرفهما الجامعة بجميع الأقاليم، وهو ما يفند الترويج المغرض لإشاعات وافتراءات تضليلية في مواقع التواصل الاجتماعي للنيل من إشعاع وقوة الجامعة. وفي هذا السياق أشاد المكتب التنفيذي بتمسك نساء التعليم ورجاله بوزان وبباقي أقاليم جهة طنجة تطوان الحسيمة بوحدتهم داخل الجامعة الوطنية للتعليم، مجددا دعوته إلى العمل على وضع حد لكل الممارسات اللامسؤولة المسيئة للإطار النقابي ولقيادييه…

لقد كان هذا المؤتمر فرصة للإشارة إلى المجهودات التي يبذلها عضو المكتب التنفيذي والكاتب العام الجهوي للجامعة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، الأخ خالد الأجباري، قصد تسوية العديد من مشاكل منخرطات ومنخرطي الجامعة، ومتابعة بشكل منتظم الملفات التي ترد على لجنة الشؤون النقابية من مختلف فروع الجامعة، كما كان مناسبة للتذكير باللقاء التواصلي مع وزير التربية الوطنية الجديد، والذي أكد خلاله وفد الجامعة الوطنية للتعليم على ضرورة مأسسة حوار قطاعي حقيقي يفضي إلى الاستجابة لمطالب عموم الفئات التعليمية وجبر ضرر العديد منها وإنصاف ضحايا الإجراءات الإدارية التعسفية الجائرة…

وعقب تقديم التقريرين الأدبي والمالي والمصادقة عليهما بالأغلبية، تفرغ المؤتمر لانتخاب مكتب إقليمي جديد بشكل ديمقراطي، حيث يضم21 عضوة وعضوا، وزعو المهام بينهم على الشكل التالي: (الكاتب العام):عبد الرحيم السباعي، (نوابه): كريم الديبوش، مجدة الزقان، جواد التاجي ومحمد العدالي، (أمين المال): عبد الغفور فاضل، (نوابه): سعيد أحمدوش، عصام خشو ومنصف جبار،(المقرر): رشيد الطنطني، (نوابه):حاتم مربوحي وكوثر بوتشار،(المستشارون المكلفون بمهام): ياسين برحو، هاجر الشهيبي، عبد الصمد حماني، فاطمة بريك، أمحمد لقليعي، فاطمة صمودي، محمد البقالي، إلهام زعراط، مصطفى الطيبي.

هذا، وبالتفاتة تكريم مستحقة لمجموعة من المناضلين، اختتم المؤتمر أشغاله في أجواء من الاستعداد لمواصلة العمل قصد الرفع من إشعاع الجامعة الوطنية للتعليم وقوتها بإقليم وزان، وخدمة مصالح الشغيلة التعليمية والمستقبل الدراسي لناشئة الإقليم..

الكاتب fneumtma_2015

fneumtma_2015

مواضيع متعلقة

اترك رداً