مناضلات و مناضلو الجامعة بجهة العيون الساقية الحمراء ينتفضون ضد المدير الاقليمي بميدلت

img

في ظل التراجعات الخطيرة التي أصبحت تطبع السلوك التدبيري للوزارة و الأكاديميات التابعة لها، و التي زاغت عن الانشغال بإصلاح أعطاب   منظومة التعليم لتجتهد في   التفكير في كل الأساليب القديمة و الحديثة الهادفة للنيل  من الشغيلة التعليمية، و لتركيع كل  الشرفاء الرافضين لمفهوم التطبيل لمعاول الهدم  التي  أصبحت  تنخر المدرسة العمومية .

و على الرغم من تنبيه منظمتنا  العتيدة الاتحاد المغربي للشغل  من عواقب  اتباع سياسة تكبيل الحريـــات النقابية و اللجوء إلى التضييق على العمل النقابي و الممارسين له كوسيلة لتمرير المخططــــــــات التخريبية الرامية لتفقير الفقير و إغناء الغني.  

ها هي تطالعنا إحدى أدوات  القمع للحريات  متمثلة في المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بميدلت، الذي  اتخذ قرارا جائرا في حق  المناضل محمد بنحدو بصفته  كاتبا اقليميا للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بهذا الإقليم، ظنا منه أن مثل هذا الاجراء سيكمم أفواه المناضلين و المناضلات حتى لا تنطق و تفضح الخروقات و التجاوزات التي تعيش عليها هذه المديرية.

و أما هذه الزلة الخطيرة التي تمس  الحريات النقابية ، يعلن مناضلات و مناضلو الجامعة بجهة العيون الساقية الحمراء، ما يلي :

  • تضامنهم المطلق و اللامشروط مع المناضل محمد بنحدو الكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بميدلت، خاصة و أن الأخ من الأساتذة الذين ناضلوا و اشتغلوا في أقصى أقاليمنا الصحراوية و بالضبط بالداخلة، و يشهد لهم بالتضحية و التفاني و العمل الجاد.
  • استغرابهم من اتباع مسؤول اقليمي لفلسفة القمع و التهديد و تغييب سياسة الحوار التي هي مطمح الشعوب الراقية.
  • تثمينهم الخطوة النضالية التي دعا لها المكتب التنفيذي و ذلك  بتنظيم قافلة تضامنية إلى أكاديمية درعة تافلالت يوم الأربعاء 21 مارس 2018 احتجاجا على استهداف مناضلينا في مختلف بقاع الوطن.
  • مطالبتهم الجهات المسؤولة   التدخل العاجل  لسحب هذا القرار الجائر  تفاديا لأي احتقان  قد يؤثر سلبا   على السلم الاجتماعي بالجهة.

عاشت الشغيلية التعليمية مرفوعة الرأس مصونة الكرامة

عاشت الجامعة الوطنية للتعليم

عاش الاتحاد المغربي للشغل

جهة العيون الساقية الحمراء

 

الكاتب fneumtma_2015

fneumtma_2015

مواضيع متعلقة

اترك رداً