تازة: مطالبة الأكاديمية الجهوية الاستجابة لجميع الطعون بدون استثناء

img

عقد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بتازة  ، يوم السبت 09 دجنبر 2017 اجتماعا طارئا لمناقشة نتائج  اجتماع المكتب الإقليمي بممثلي الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة فاس مكناس والمدير الإقليمي بتازة ، يوم الخميس 06 دجنبر 2017 والذي خصص لدراسة طعون المتضررات والمتضررين من نساء و رجال التعليم في الحركة الوطنية و الجهوية لسنة 2017 ، حيث عبر المكتب الإقليمي عن موقفه من ذلك كما يلي :

–  مطالبته الأكاديمية الجهوية الاستجابة لجميع الطعون بدون استثناء باعتبارها طعونا مقبولة شكلا ومضمونا.

–  دعوته الأكاديمية  لتصحيح  الخطأ الجسيم الذي ارتكبته الوزارة الوصية في الحركتين دون المساس بمناصب تقاعدات 2018 .

– إصراره على ضرورة دراسة الطعون وفق الاستحقاق المنصوص عليه في المذكرة الإطار .

– تأكيده على ضرورة فك البنيات التربوية وفق الخريطة التوقعية لسنة 2018 حتى يتم فتح  مناصب جديدة للمشاركين في الحركة الانتقالية .

و بعد نقاش مطول و مستفيض التزمت الأكاديمية بما يلي :

– إجراء دراسة للطعون بدورتين بعد العملية الأولى حتى يتم الاستجابة لأكبر عدد من الطعون .

– منح المستفيد من الطعن حق الاختيار بين قبول المنصب الجديد  وبين المشاركة في حركة  2018.

– دراسة الطعون من طرف الإدارة وفق الاستحقاق و عرضها علينا بعد 24 ساعة من تاريخه  قصد النقاش و التنقيح .

– تفكيك البنيات التربوية لسنة 2018 ليتم خلق مناصب جديدة قصد التباري عليها في نفس الحركة.

ليفاجأ المكتب الإقليمي بنتائج اشتغال الأكاديمية على الطعون و التي شابتها خروقات عدة نجملها فيما يلي :

– خرق الأكاديمية للاتفاق حول إجرائها لدورتين بعد المرحلة الأولى و اكتفائها بدورة وحيدة ، و هو الأمر الذي حال دون استفادة كل المتضررات و المتضررين من الانتقال .

– توصل الأكاديمية لنتائج هزيلة تمثلت في الاستجابة لــ 153 طعن في السلك الابتدائي ، و 22 طعن في السلك الإعدادي فقط ، من أصل 668 طعنا .

– غياب ممثلي الأكاديمية يوم عرض النتائج وذاك ما نعتبره هروبا من الحوار و إخلالا بالاتفاق ، مؤكدين  أن عرض  النتائج هو للنقاش و التنقيح و ليس للتقاسم و الإخبار.

و لكل ذلك ، فإن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم UMT يعلن ما يلي :

– تهنئته لكل المستفيدات و المستفيدين من جبر الضرر ، و تأكيده على أحقيتهم لهذه المناصب سواء في الحركة السابقة أو الحالية، لعاملين اثنين هما؛ شغور هذه المناصب و توفرهم على شروط الاستحقاق .

– أن الجامعة الوطنية للتعليم UMT تتشبث بحق كل المتضررين من حركة حصاد المشؤومة، و أن قبول الأكاديمية والمديرية بدراسة الطعون و جبر الضرر عن البعض هو اعتراف صريح بأحقية الطاعنات والطاعنين في الانتقال ، وبالتالي في الاستجابة لكل الطعون ذات الأحقية وطنيا و جهويا  .

– يؤكد لعموم الشغيلة التعليمية أن خروجه من التنسيق النقابي راجع لتشبث الجامعة الوطنية للتعليم UMT بالدفاع عن كل المتضررين و ليس لمن توفرت  لهم المناصب فقط ، لأن هذه الفئة ستنتقل في كل الأحوال .

وفي الأخير فإن الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بتازة تحمل الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة فاس مكناس مسؤولية النتائج الهزيلة التي ستسفر عنها  الحركة الانتقالية  لسنة 2018 بإقليم تازة ، بمسها تقاعدات 2018 دون وجه حق أو سند قانوني يسمح بذلك .

 

عاش الاتحاد المغربي للشغل نقابة ديمقراطية و مستقلة

عاشت الجامعة الوطنية للتعليم

عاشت الشغيلة التعليمية

                                                                                      المكتب الإقليمي

الكاتب fneumtma_2015

fneumtma_2015

مواضيع متعلقة

اترك رداً