النقابات التعليمية تدعو لعودة كرامة الأساتذة من بين شوارع الرباط (صور)

img

مأخوذ عن موقع : anfaspress.com : شارك مئات المعلمين والمعلمات، اليوم الأحد 3 دجنبر2017، في مسيرة حاشدة للتنديد بـ”تنامي العنف” ضدهم.

وانطلقت المسيرة الاحتجاجية على عنف التلاميذ من ساحة “باب الأحد”، بالعاصمة الرباط، مرورا بشارع الحسن الثاني، وصولا إلى شارع محمد الخامس الرئيسي، قبل أن تختتم فعالياتها قبالة مبنى البرلمان.

وجاءت المسيرة، التي اختار لها منظموها شعار “الكرامة أولاً”، بدعوة من نقابات “الاتحاد المغربي للشغل”، و”الاتحاد الوطني للشغل” بالمغرب، و”الاتحاد العام للشغالين”.

وهتف المشاركون في المسيرة بشعارات تدين تعرض المعلمين رجالا ونساء للعنف، وتحذر من تنامي ظاهرة اعتداء الطلاب على أساتذتهم.

كما طالبوا بوحدة الأساتذة للدفاع عن “الكرامة والحقوق”، ومن بين الهتافات: “بالوحدة والصمود الكرامة ستعود”، و”التعليم في حداد عندما أهينت كرامة الأستاذ.

وفي هذا الصدد، اعتبر الكاتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم (تابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب)، عبد الإله دحمان، أن كلا من المعلم والتلميذ “ضحايا للعنف المجتمعي”.

وقال إن “العنف ليس نتاج المدرسة، بل هو نتاج مجتمعي ومسؤولية للدولة”، مضيفا أن “الدولة ليست لها استراتيجية لتحصين قيم المجتمع ومحاصرة العنف في المجتمع والمدرسة”.

بدورها دعت حفيظة العناوي، الكاتبة الوطنية للمرأة العاملة بقطاع التعليم، المنضوية تحت الاتحاد المغربي للشغل، إلى “رد الاعتبار لنساء ورجال التعليم”.

الكاتب fneumtma_2015

fneumtma_2015

مواضيع متعلقة

اترك رداً