النقابات التعليمية:تحتج على الوضع الكارثي الذي أصبحت عليه مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بتازة

img

اجتمعت النقابات التعليمية الثلاث الجامعة الوطنية للتعليم (UMT ) النقابة الوطنية للتعليم (CDT) و النقابة الوطنية للتعليم (FDT) يوم الأحد 03 يناير 2016 للنظر و التداول في الوضعية الكارثية التي أصبحت عليها مؤسسة الأعمال الاجتماعية بإقليم تازة و التي يستنكرها أغلب نساء و رجال التعليم بالإقليم ، حيث خلص الاجتماع إلى إعلان ما يلي:

1- استنكاره لجوء الكاتب الاقليمي لمكتب مؤسسة الاعمال الاجتماعية للتعليم بتازة لأسلوب بائد في حرمان المنخرطين من الحصول على بطائق الانخراط بذرائع واهية، و ذلك بهدف التحكم في قاعدة المنخرطين و المنخرطات تحسبا للجمع العام المزمع تنظيمه أواخر شهر يناير 2016.

2- تأسفه للحالة المزرية التي أصبحت عليها هذه المؤسسة الاجتماعية بتازة حيث، أصبحت لا يربطها بالعمل الاجتماعي لفائدة الشغيلة التعليمية إلا الخير و الاحسان، فالمقتصدية أغلقت أبوابها و الحافلة لا يستفيد منها نساء و رجال التعليم ،

أما نادي التعليم الذي سارت و تسير بذكره الركبان، أصبح لا يحمل من النادي إلا الاسم. فهو الأن عبارة عن بناية بئيسة مهجورة من جل نساء و رجال التعليم.

3- تنديده استغناء المكتب المسير الحالي عن خدمات المساعد التقني الذي اشتغل بنادي التعليم مدة 18 سنة و تعويضه بمستخدم يتقاضى أجره من مالية المؤسسة في مثال صارخ على سوء التسيير الذي تعرفه هذه المؤسسة.

4- استغرابه عدم قيام مكتب مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بتازة بأية مجهودات أو مبادرات تعبوية لتوسيع قاعدة و المنخرطات و المنخرطين في أوساط الشغيلة التعليمية من قبيل إصدار مذكرات و إعلانات و زيارات ميدانية للمؤسسات التعليمية.

5- تحميله السيد النائب الاقليمي – رئيس الجمعية – مسؤولية ما يقع بهذه الجمعية و الوضع المزري الذي أصبحت عليه رغم العديد من الشكايات المقدمة له من طرف النقابات.

لكل ما سبق تدعو النقابات التعليمية الثلاث الشغيلة التعليمية إلى الاستعداد لخوض كل الأشكال النضالية لتصحيح الوضع المتردي و لاستعادة مؤسستهم الاجتماعية لتلعب الدور المنوط بها كما هو عليه الحال بسائر المدن المغربية و سيتـــــم الاخبار بأول محطـة نضالية في بـــلاغ لاحـــق.                      

الكاتب fneumtma_2015

fneumtma_2015

مواضيع متعلقة

اترك رداً